أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / وحيد القرشي يكتب “هوامش حرة “

وحيد القرشي يكتب “هوامش حرة “

 
 مقال الاسبوع “صباح الخير علي مسيحيين  مصر “
 
علي مر العصور والازمنة المتعاقبة ,سجل لنا التاريخ مدي اصالة المصريين وترابطهم ,لم يستطيع احد في الداخل والخارج زعزعة مصر وأحداث خلاف وفرقة بين أبنائه ,ولقد تعرضت مصر لكثير من العمليات الارهابية وما زالت كما هي ,ثابتة راسخة قوية بأبنائها العظماء الشرفاء ,ما اجمل لحظات الاحتفال والاحتواء والترابط بين المصريين في اعيادهم ,المسيحي يهنئ المسلم في عيده,وكذلك المسلم يهنئه في عيده,جو من الحميمية والاخوه ولن تتغير ابدا .
 
تحتفل مصر كباقي دول العالم بعيد الميلاد المجيد ,وسط حب ومشاعر عميقة بين ابناء الوطن الواحد,حيث يقدم المصريين لبعضهم البعض التهاني والاماني الجميلة الطيبة ,والدعاء بالامن والامان والسلام لمصر الوطن الذي يجمعنا ويضمنا ونعيش في كيانه وعلي أرضه
 
 
 
أتذكر عندما كنت صغيرا ,كنت أذهب مع والدي في مكان عمله ,وكان في وقت الاعياد يتجمع زملائه في العمل علي مائدة واحدة للاحتفال ,وكنت لا اعرف من المسلم ومن المسيحي ولم يخطر ببالي ان أسال هذا السؤال مطلقا ,كما اتذكر عمي فليب وعمي اسحاق اصدقاء والدي ,ومدي حبهم وقربهم ومودتهم الدائمة ,اخوة وصداقة وحميمية تجمعهم ولم يختلفوا ويتفرقوا ابدا.
 
أتذكر أصدقائي في المدرسة والجامعة لم أفكر يوما هل هم مسلمون أم مسيحيين ، وفى أعيادهم كنت أذهب معهم إلى كنيستهم وبيتهم للاحتفال معهم , وكنت أشاركهم فرحتهم بأعيادهم دون أن يخطر على واحد فينا أن هناك حاجزا نفسيا يفصل بيننا ,ولم نكن نتصور مطلقا انه سوف يأتي ويطرأ علي مجتمعنا تغيرات , وأن كلمة مسلم ومسيحي أصبحت تتردد بين الحين والاخر ,وتذكر في جالسات كثيرة ومواقف صعبة,و ما يحدث حولنا من عمليات ارهابية ومحاولات خسيسة لاحداث خلاف وفتنة طائفية وفرقة بين شركاء الوطن لم يكن من قبل ,ولن يحدث اي زعزعة في وجدان المصريين مهما حدث ومهما يحدث ,ولن نختلف ونتخلف ونبتعد ونفترق ابدا ,مصر باقية ببقاء المسلم والمسيحي شركاء الوطن
 
 
اقول للاخوة المسيحيين وللمصريين جميعا كل عام وانتم بخير واجمل الامنيات لمصر وطننا الغالي,حفظ الله مصر وشعبها الاصيل ,ودومتم بخير وفي الخير دائما

عن صدى الصعيد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وحيد القرشي يكتب “هوامش حرة”

  مقال الأسبوع”أنا وأنت صنع الله” نعيش زمن السفه والسفالة واللأوعي ,ملئت حياتنا خداعا ونفاقا ...

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
%d مدونون معجبون بهذه: